الثلاثاء 27/فبراير/2024
عاجلعاجل

برنامج أممي يناقش الأسبوع القادم تأثيرات التغيرات المناخية على التنمية في اليمن

برنامج أممي يناقش الأسبوع القادم تأثيرات التغيرات المناخية على التنمية في اليمن

ينظم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)، منتصف الأسبوع القادم، فعالية افتراضية لمناقشة تقريره الأخير بشأن تأثير التغير المناخي على واقع ومستقبل التنمية في اليمن.

وقال البرنامج في بلاغ صحفي، إنه سيعقد الثلاثاء القادم في العاصمة الأردنية عمّان، فعالية إلكترونية عبر تطبيق (ZOOM) لمناقشة تقرير "تأثير تغير المناخ على التنمية البشرية في اليمن".

وأضاف البلاغ أن التقرير، هو نتاج دراسة نفذها البرنامج في بداية العام الماضي 2023، كجزء من التعاون مع مركز (فريدريك س. باردي) للتوقعات المستقبلية الدولية، بغرض فهم أفضل للمستقبل المناخي المحتمل لليمن وكيف يمكن أن تؤثر التغيرات المناخية على التنمية الاقتصادية والبشرية في البلاد.

وأكد أن التقرير يقدم تحليلات لبيانات التغير المناخب على التنمية البشرية في اليمن، مثل درجة الحرارة وهطول الأمطار عبر المناطق والمواسم، ويحدد الاتجاهات الحديثة، ويستخدم التقنيات الإحصائية للتنبؤ بالمستقبل المناخي المحتمل حتى عام 2050.

وأوضح إلى أن اليمن تعاني واحدة من أسوأ الأزمات التنموية والإنسانية في العالم بعد أكثر من ثماني سنوات من الصراع المستمر، كما أنها من بين البلدان الأكثر عرضة لتغير المناخ، حيث واجهت على مدى عقود أزمة مياه متفاقمة، و"يهدد تغير المناخ بمزيد من انتكاسة التقدم في بلد دمرته الأزمة بالفعل".

وأشار البلاغ إلى أن مستقبل المناخ في اليمن غير مؤكد، حيث من المتوقع أن يكون أكثر سخونة وأكثر تقلباً، مع آثار سلبية على الاقتصاد والتنمية البشرية، غير أن الأوان لم يفت بعد لإجراء تغييرات تحويلية وبناء القدرة على الصمود في مواجهة الأزمات المستقبلية، وإنقاذ حياة مئات الآلاف وبناء مستقبل أكثر إشراقا لليمنيين.